القائمة الرئيسية

الصفحات

4 أسباب أوصلت جو بايدن للبيت الأبيض و أطاحت بدونالد ترامب



بعد عدة محاولات فاشلة.. استطاع جو بايدن أن يدخل البيت الأبيض كرئيس ال 46 للولايات المتحدة الأمريكية.
فقد استطاع أن يفوز على غريمه دونالد ترامب. هذا الأخير , الذي كان يراهن على ولاية ثانية.. ويتضح ذلك من تصريحاته و خرجاته الإعلامية..قبيل وحتى بعد انتهاء العملية الإنتخابة..
لكن, كما يقال'' تجري الرياح بما لا تشتهي السفن''..فقد جاءت النتائج عكس ما توقعته حملة دونالد ترامب الإنتخابية ..وبما أن المنطق يقول '' لكل نتيجة سبب..ولكل سبب نتيجة''.. سنحاول أن نعرض أهم أسباب هذا الصعود المفاجئ و التاريخي لجو بايدن..و السقوط المدوي لأفضل رئيس للولايات المتحدة الأمريكية..كما يلقب نفسه, الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.
سنجرد لكم أهم 4 أسباب أطاحت بترامب و أوصلت جو بايدن لسدة الحكم:
1- كورونا :
وهي بمثابة القشة التي قصمت ضهر البعير..كما يقول العرب, فقد أساء دونالد ترامب, تدبير هذه الجائحة, فاعتمد سياسة مناعة القطيع, حفاظا على الإقتصاد, ولم يتعامل بجدية مع خطر هذا الوباء, فكانت النتيجة, آلاف الإصابات و الوفيات..و في آخر المطاف تضرر الإقتصاد و فقد الآلاف من الأمريكيين وضائفهم..و هذا ما استغله غريمه جو بايدن..وكان دائما ما يوجه اللوم لإدارة ترامب..وبعد فوزه مباشرة..تحدث بايدن عن خطته لمواجهة الفيروس فور تسلمه الحكم أواخر يناير القادم.
2-بديل ترامب:
كان أغلب الأمريكيين, يرغبون في بديل عن ترامب..مهما كان انتماءه الحزبي, وهذا ما لعب دورا كبيرا في ترجيح الكفة لجو بايدن.. و بهذه النسبة غير المسبوقة في الولايات المتحدة الأمريكية.
3- الوسطية:
جرت العادة, في الولايات المتحدة الأمريكية, بأن يرشح كل حزب من سيمثله في الإنتخابات الرئاسية, و في ذلك يتنافس مرشحون كثر.. في حالة الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه جو بايدن, فقد تنافس كل من بايدن و اليساريين بيرني ساندرس و اليزابيت وارن..فاستطاع جو بايدن أن يفوز بثقة أغلبية الديمقراطيين, و خاصة بعد اختياره لليسارية كاميلا هاريس نائبة له في حال فان بالإنتخابات, فنجح في اقناع الديمقراطيين بالتصويت عليه, و ذلك بنهجه الوسطي.
4-التبرعات:
الإنتخابات الأمريكية تكلف المرشحين ملايين الدولارات, وذلك من أجل تغطية حملاتهم الإنتخابية, و توضيف المتحدثين باسم المرشح في كل مدينة و ولاية..ناهيك عن تكاليف تنقل الفريق الإنتخابيى.. فقد نجحت حملة بايدن من جمع أزيد من مليار دولار, لتتجاوز حملة ترامب التي جمعت 600 مليون دولار..فاستطاع بايدن أن يستغل كل السبل و الوسائل الضرورية للوصول إلى الناخبين الأمريكيين..وإقناعهم بالتصويت له.
وتجدر الإشارة..إلى أنه تمت هناك أسباب أخرى, ساهمت بشكل غير مباشر في الإطاحة بدونالد ترامب.. خاصة عداءه المستمر للدولة العميقة, و البنك الفيدرالي, و السود, و المهاجرين المسلمين...
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات